هبوط اضطراري لطائرة باكستانية كانت متجهة إلى الرياض وعلى متنها 300 راكب بسبب ”دخان“

426
هبوط اضطراري لطائرة باكستانية كانت متجهة إلى الرياض وعلى متنها 300 راكب بسبب ”دخان“

اضطرت طائرة تابعة للخطوط الوطنية الباكستانية ، اليوم (الأربعاء) للهبوط اضطراريا في مطار علام إقبال الدولي بمدينة لاهور ، بعدما رصدت أنظمة الطائرة وجود دخان في مقصورة الأمتعة.

وكانت الطائرة (إيرباص إيه 320) التي تقل 300 راكب قد أقلعت من مدينة سيالكوت عند الساعة 6 صباحاً متجهة إلى مطار الملك خالد الدولي بالرياض عندما اضطرت للهبوط.
وأُخلي جميع ركاب الرحلة PK-755 بسلام بعد الهبوط ، دون أن تسجَّل أي إصابات بينهم ، وشوهدت في المطار عربات الإطفاء وهي تحيط بالطائرة التي وُجّهت عند الهبوط إلى مدرج خاص بالطوارئ.

وتشير تقارير إلى أن كابتن الطائرة اشتبه في أنّ الحريق ربما يكون صادرا من أحد المحركات؛ لكن لم يعثر المهندسون على أي آثار لحريق داخل المحرك أو مقصورة الأمتعة؛ لكن وُجدت آثار دخان بين أمتعة الركاب.
وسُمح للطائرة بالإقلاع مرة أخرى بعدما أُفرغت من حمولتها ، وأُجريت عمليات تفتيش دقيقة من قبل مهندسي المطار وشركة الطيران ، التي رفضت تسمية الهبوط بـ“الطارئ“ ووصفته بـ“التقني“ ، في إشارة إلى أنّ الطيار اتّخذ إجراءات الهبوط للسلامة فقط ولم يكن هناك خطر حقيقي على الطائرة أو ركابها.

- - -