​توصية في ”الشورى“ باعتبار تزويج القاصرات اتجاراً بالبشر

342
​توصية في ”الشورى“ باعتبار تزويج القاصرات اتجاراً بالبشر

أوصى مجلس الشورى باعتبار تزويج القاصرات وعضل الكبيرات اتجاراً بالبشر ، في حال كان الغرض من الزواج التكسب المادي ، فيما أجل المجلس مناقشة المادة ”77“ من نظام العمل والعمال.

ولقيت التوصية التي ناقشها مجلس الشورى في جلسته أمس (الثلاثاء) ، تأييد 78 من الأعضاء ، رغم ما لاقته من نقاش ساخن وانقسام حول مسألة تحديد سن القاصرات.

وأوضح مقدم التوصية الدكتور ناصح البقمي وفقاً لـ ”الحياة“ ، أن عضل الفتيات لاستغلالهن والتكسب من ورائهن بالاستفادة من رواتبهن ، أو تزويج القاصرات من رجل سبعيني أو ستيني من أجل التكسب ، يعتبر اتجاراً بالبشر.

وأكد البقمي أن الزواج لا يجب أن يتم إلا برضا الفتاة في السن القانونية (18 عاماً) وليس برضا أهلها ، مشيراً إلى أن التوصية التي تبنتها لجنة حقوق الإنسان والهيئات الرقابية بتفعيل دور اللجنة الدائمة ، من شأنها القضاء على هذه الظواهر.

في سياق متصل ، قرر مجلس الشورى تأجيل مناقشة المادة 77 من قانون العمل والعمال ، والتي كان مقرراً مناقشتها أمس خلال مناقشة تقرير وزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

- - - - - - - - -