6 أسباب تدفع لتناول رقائق «الشوفان» يومياً

    1394
    6 أسباب تدفع لتناول رقائق «الشوفان» يومياً

    أَفَادَت مجلة “فرويندين” الألمانية بأن رقائق الشوفان تتمتع بفوائد صحية جمّة ، حيث إنها تزخر بعناصر غذائية مُهِمَّة أكثر من جميع الحبوب الأخرى.

    وذَكَرَت المجلة المعنية بالصحة والجمال 6 أسْبَاب تدعو لدمج رقائق الشوفان في النظام الغذائي اليومي:

    1 – تعزيز حرق الدهون: على الرغم من احتواء 100 جرام من رقائق الشوفان على 353 سعراً حرارياً ، إلا أنها تساعد على التمتع بالرشاقة ، وذلك بسبب احتوائها على نسب عالية من الأحماض الدهنية الصحية غير المشبعة ، ومحتواها العَالِي من المغنيسيوم؛ مِمَّا يعزز حرق الدهون.

    2 – مفيدة للمعدة: تعمل الألياف غير القابلة للهضم برقائق الشوفان كطبقة واقية لإبعاد العصارة الهضمية عن الغشاء المخاطي ، كما أن العصيدة المطبوخة بالماء أو الحليب تساعد على الهضم. ويضاف إلى هذا خفض نسبة الكوليسترول الضار في الدم.

    3 – مصدر للبروتين: يحتوي 40 أو 50 جراماً من رقائق الشوفان على 7.5 جرام من البروتين ، وعند إضافته لمصادر البروتين الأخرى ، مثل الحليب أو الزبادي أو اللبن الرائب ، تزيد جودة بروتين رقائق الشوفان.

    4 – مفتاح الجمال: تزخر الرقائق بالبيوتين المعروف بفيتامين B7 أو فيتامين H ، والذي يُزيد من جمال الشعر وصحة الْبَشَرَة وقوة الأظافر ، كما تمتاز رقائق الشوفان بأنها غنية بالنحاس والمنجنيز والزنك ، وهي عناصر لها أثرها على جمال المظهر.

    5 – الشعور بالشبع: وذلك بسبب احتوائها على الكربوهيدرات طويلة السلسلة ، والعديد من الألياف الغذائية ، التي تعطي شعوراً طَوِيلاً بالشبع؛ لِذَا فهي تعد الخيار الأمثل لوجبة الإفطار.

    6 – مصدر للطاقة: تعد رقائق الشوفان من المصادر المُهِمَّة للإمداد بالطاقة لاحْتِوَائِها على الألياف الغذائية المُهِمَّة والبروتينات وفيتامينات B المعززة للأيض والمعادن المُهِمَّة ، فَضْلاً عن أن هذه التوليفة تعمل على تقوية جهاز المناعة ، وضبط مستوى السكر في الدم.

    - - - -